كيف تحترم الآخرين

قرأت هذه الفقرة على إحدى المنتديات, وأحببت أن أشارك الجميع بها..

عندما يسألك أحدهم “ما فيه مشروع زواج في الطريق؟!” أو “ما فيه مشروع حمل ؟!” أو “لسّا ما توظفت؟!!!” فهو يعلم جيداً أن لا شيء من هذا في الطريق، وأن الأمر ليس بيدك، ولو كان أحدها في الطريق لكان هو أول العارفين.. لكنها “استخفاف” ..

عندما يسألك أحدهم عن حبَّة ظهرت في وجهك “ماهذا؟!” فهو يعلم جيداً ما هي!! وأنها حبّة، وليست فُلّة، ولا وحمة !! كما أنه يعلم أنك تعلم .. وأنك بالتأكيد نظرت إلى وجهك في المرآة قبل أن تخرج من البيت وأنت متأزم بسبب وجودها في وجهك!! لكنها “وقاحه” ..عندما يقلل أحدهم من قيمة شيء فيك (لبسك، محل أعتدت الشراء منه، نشاط معين تحب مزاولته، بلد تحب الذهاب اليه.. الخ) فاعلم انه يفقد أسلوب الرقيعندما يتوقف احدهم عند كل كلمة تقولها ويبدأ بالتصحيح لك وانها لا تقال على هذا النحو انما تقال هكذا..او يبدأ يبدأ بالمزاح والضحك عندما تكون فى قمة الجدية فعلم انه يفتقر لاسلوب الرجال

.عندما تصادف في حياتك أناس يحبون الأخذ دائما بدون عطاء فاعلم انك ستكون محظوظ لو ابتعدت عنهم!

رغم أننا أمة شريعتها “الكلمة الطيبة صدقة” و أن “أعظم الأعمال سرور تدخله على قلب مسلم” وأن “من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه” .. إلا أن لدينا مشكلة حقيقية في مسائل الذوق، و التعاطي مع أزمات الآخرين، والقدرة على انتقاء الكلمات .

وآقع نـعيِشـهٌ

Advertisements
Aside | This entry was posted in Uncategorized and tagged , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s